نوفمبر, 2007

DEKERNESS peasants news

peasants solidarity committee – egypt.  p.s.c                                                                                   

                                                                                                                 s                                                                                      statement  on the last conditions of  Dekerness farmers  

On March 3, 2007 the Solidarity with Land Reform Farmers Committee –Egypt (p.s.c.) organized a solidarity conference with Dekerness farmers at the Lawyers Syndicates’ club in Mansoura city.

المزيد »

our word in the international conference peasants in mali 2007

The committee for solidarity with land-reform peasants in Egypt's address to the international peasants' conference in Mali On behalf of the committee for solidarity with land-reform peasants in Egypt, I greet you and feel greatly honored to be here in Mali attending this great forum for peasant from all over the world. I would also like to thank Via Campensina, for making it possible for us to be with you today, and talk to you about our thoughts, ideas and struggles. When we were children, we were taught in History class, that Egypt was the "World's Breadbasket" ….Today Egypt import's more than 60 % of its food. Illiteracy, liver and kidney diseases, as well as poverty, sectarian strife, and insecurity prevail. We were always looking towards the future. Today, we talk only about the glories of the past; ancient Egypt and the Pyramids.

المزيد »

ورثة الإقطاعيين فى دكرنس يحيون الموتى شهودا ومتهمين

للحصول على قرار المحامى العام بطرد فلاحى دكرنس :ورثة الإتربى يحيون الموتى شهودا ومتهمين .                 لم يكتف ورثة أسرة الأتربي وأحفاد البدراوي باشا بتزوير الأحكام القضائية وتنفيذ بعضها أكثر من مرة في سابقة لم تشهدها أروقة المحاكم من قبل، ولا بالاستعانة بعدد من الفاسدين في الهيئة العامة للإصلاح الزراعي.. لاستعادة الأراضي التي صادرها قانون الإصلاح الزراعي عام 1961 في دكرنس ووُزعت تمليكا على الفلاحين الذين ظلوا يزرعونها قرابة نصف قرن.ولا بوزارة الداخلية التي لم يبخل القائمون عليها في محافظة الدقهلية بأدنى جهد في حشد قواتها مرات عديدة لكنس الأرض من زرّاعها وإلقاء النساء في المصارف.. والقبض على الصحفيين الأجانب في منتصف العام الماضي ومصادرة أوراقهم وكاميراتهم وتكسير عظام الصحفيين المصريين.. حتي ولو كلفها ذلك نشر فضائحها في وسائل الإعلام في كل أركان الأرض.

المزيد »

مقدمة كراسة : فلاحو دكرنس بين شقى الرحى

التقديــم :

 مركز دكرنس هو أحد المراكز الإدارية بمحافظة الدقهلية (م.ق) بشرق الدلتا، وتعتبر مدينة دكرنس أكبر وأشهر مدن هذا المركز الذى يحده شرقا مركز المنزلة (م.ق)، وغربا مركز بلقاس (م.ق) وشمالا مركز السرو (بمحافظة دمياط)، كما يحده من الشمال الغربى مركز شربين (م.ق) ومن الجنوب الغربى مدينة المنصورة عاصمة الدقهلية، ومن الجنوب والجنوب الشرقى تخوم محافظة الشرقية، ودكرنس كأى مدينة إقليمية صغيرة لها زمام زراعى تبلغ مساحته حوالى 2500 فدان.ومنذ ثمانين عاما تقريبا كانت مساحات كبيرة من زمامها الزراعى بركا غير صالحة للزارعة.. ولذلك لجأ ملاكها لشق مصرف لصرف المياة الزائدة بماكينة صرف.. مثل محجوب بك البابلى، كما كان عدد من الأجانب يعيشون بها ويملكون مساحات لا بأس بها من هذه الأراضى مثل فؤاد صعب (500فدان)، إلياس مرشاق (254 فدان)، واسكندر باسيلى (70 فدان) ، بينما كان عدد آخر منهم يعمل فى مجالات اقتصادية أخرى كصناعة الأدخنة وتجارة القطن والمحاصيل الزراعية وإدارة المقاهى. وباندلاع ثورة 23 يوليه 52 غادر معظمهم مصر إلى مواطنهم الأصلية حيث استولى قانون الإصلاح الزراعى على أغلب أراضيهم التى تم توزيعها على صغار الفلاحين وفقرائهم واستمروا بها حتى الآن دون مصاعب تذكر باستثناء الأرض التى كان يملكها إلياس عبد الله يوسف مرشاق (254 فدان) وباعها لزينب الأتربى فى 23/4/1952 بعقد بيع مسجل برقم 2214 القاهرة وقد دخلت هذه الأرض دهاليز ملتوية سنحاول تتبعها قدر الإمكان:*وكانت الدولة قد أصدرت أمرين عسكريين منفصلين عام 1961 صادرت بموجبهما ما زاد من مساحات عن الحد الأقصى الذى حدده قانونا الإصلاح الزراعى 178، 127.كان الأمر الأول برقم 138/1961 يخص أراضى زينب الإتربى، بينما كان الأمر الثانى يخص أراضى زوجها المرحوم عبد المجيد البدراوى برقم (140/1961) وقامت بتوزيع ماصادرته من أرض زينب الإتربى على صغار الفلاحين بدكرنس.* كانت هذه الأرض أقرب إلى المستنقعات وتتخللها مساحات من الأراضى المالحة وأخرى محدودة المساحة قابلة للزراعة، وبمجرد حصول الفلاحين عليها.. تحولت إلى أراضى عالية الإنتاج والخصوبة بفضل مابذلوه فيها من جهد وتسميد وإصلاح ورعاية.*برغم ماكانت تمتلكه السيدة زينب الإتربى من مساحات زراعية وأراضى بناء زادت عن أربعمائة وخمسين فدانا، ورثتها عن والدها المرحوم محمود الإتربى فى أخطاب (مستند صـ)، وعن زوجها المرحوم عبد المجيد البدراوى فى بهوت (مستند صـ)، ومساحات أخرى بالسنبلاوين (مستند صـ)، فقد بلغ المصادر من أرضها فى دكرنس فقط (204 فدانا) كانت قد اشترتها من إلياس مرشاق (مستند صـ)، ضمن مساحة أكبر (254 فدانا) بالعقد المسجل رقم 2214 فى 23/4/1952 القاهرة (مستند صـ)، حيث باعت منها خمسين فدانا فى حوض الشون رقم 27 لعبد الرازق عمار، ومحمود الحداد، وعبده أبو رزق، ومحمود مجاهد أبو المعاطى وآخرين عام 1955.*تقدر أراضى أسرة زينب الإتربى بأكثر من 2800 فدانا، 9623 متر مربعا من أراضى البناء (مستند صـ)*فور تطبيق قانون الإصلاح الزراعى على زينب الإتربى قام الإصلاح الزراعى ببيع مساحة أربعة أفدنة عبارة عن منزل وحدائق فاكهة، وتبقت مائتا فدان (200 فدان) تم تقسيمها إلى قسمين:الأول:أرض (استيلاء) مساحتها 100 فدان صادرتها الدولة ونقلت ملكيتها إلى الهيئة العامة للإصلاح الزراعى بموجب قوانين الإصلاح الزراعى 178/1952، 127/1961، ووزعتها بالتمليك على صغار الفلاحين بعد إجراء بحوث اجتماعية لهم حيث تسلموها فى أحواض (محجوب بك البابلى30، المدورة 28، البشمور القبلى 29، سعد الكواينة 21، التقى 29).

المزيد »

فلاحو دكرنس بين شقى الرحى ، الإصدار الثالث فى سلسلة كراسات فلاحية.

فلاحو دكرنس بين شقىْ الرحى

                         أراضى الفلاحين على موائد اللئام :

           * هيئة الإصلاح الزراعى

 * ورثةالإقطاعيين

* قلم المحضرين

 * قوات الشرطة  

 

تـمهيد:

 [ فلاحو دكرنس بين شقىْ الرحى]..الإصدار الثالث.. فى السلسلة الوثائقية "كراسات فلاحية".. يرى النور بعد معاناة شديدة وعام شاق زاخر بالأحداث الكبرى محليا وعربيا وعالميا. وقبلها صدرت الكراسة الثانية ( من أحداث ميت شهالة إلى أحاديث برشلونة ) فى سبتمبر 2005، والكراسة الأولى (كمشيش) فى يونيو 2005.هذا وقد عكفت "لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى" التى تصدر السلسلة خلال الشهرين الأخيرين على تجميع مفردات هذا الكراس، والتزمت – ضمن أنشطتها المختلفة- بمهمة استمرار هذه السلسلة التوثيقية لنشاطها العملى آملة فى أن تساهم ولو بقدر يسير فى إنارة طريق النضال الفلاحى الملبد بالضباب.. والحافل بالعثرات والتضاريس. ويمكن القول أن السنة الزراعية 2005/ 2006 والتى بدأت وانتهت فى شهرى سبتمبر من هذين العامين هى- عن حق- عام دكرنس الذى استحوذ على الجزء الأكبر من جهد لجنة التضامن.. سواء من حيث حجم المعلومات المتراكمة والموثقة عن هذه المنطقة، أو مساحة الإهتمام بكفاح فلاحيها و مثقفيها ومحامييها، أو التركيز الإعلامى الذى تناول همومها وقضاياها، أو التضامن الفلاحى الدولى الذى شارك فى فضح المؤامرات التى حيكت ضدها وأفشل حملات العنف التى مورست معها، وفرض نوعا من الإرجاء الإضطرارى لبعض تلك الحملات التى استهدفتها واستهدفت معها عددا من أعضاء لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى وعلى وجه الخصوص شاهندة مقلد.باختصار مضى عام على ظهور الإصدار الثانى من السلسلة (من أحداث ميت شهالة.. إلى أحاديث برشلونة) فى سبتمبر 2005، الذى بدأ بانتخابات برلمانية دموية ومزورة، ثم تقاطرت بعدها على مصر عدة كوارث محلية مثل (غرق العبارة السلام 98، وحادثى قطارى شبين القناطر والمنصورة، والتعديل الوزارى الذى أكد على استمرار سياسة النظام الحاكم محليا وعربيا ودوليا.

المزيد »

إعتصام 30 يناير 2007 لعمال شركة غزل شبين الكوم.

فى شركة غزل شبين الكوم:

إضراب عمالى ضد بيع الشركة لمستثمر هندى

واعتصام لعدم صرف الحوافز والأرباح 

 

على غير كثير من التوقعات ،وفى ثانى احتجاج تلقائى على الأوضاع المتردية لفقراء العمال فى شركات الغزل بوسط الدلتا.. قام شباب العمال بشركة إندوراما شبين الكوم (غزل شبين الكوم سابقا ) باعتصام مباغت عصر الثلاثاء الماضى 30 يناير 2007 مطالبين بحقوقهم فى حوافز الإنتاج وأنصبتهم فى أرباح الشركة عن الشهور المنقضية من السنة المالية 2006/2007 .

المزيد »

تغير الملاك .. والظلم واحد – عمال ( إندوراما ) غزل شبين الكوم عاتبون على الصحافة.

رغم بهجة الانتصار وتراجع  الإدارة .. لم تتبدد مشاعر الغضب المشوب بالقلق بين عمال شركة إندوراما بشبين الكوم.فبعد أن أنهوا إنذارهم لكل من يهمه الأمر بإضراب امتد إثنتا عشر ساعة من مساء السبت الماضى 27 أكتوبر حتى ظهر اليوم التالى وردوا لإدارة الشركة الهندية الصاع صاعين بعثوا عتابا رقيقا للصحافة على تغطيتها لوقائع الأحداث

المزيد »

النطق بالحكم فى قضية شاهندة مقلد الثلاثاء 29 إبريل 2008 بمحكمة ( استئناف مدينة نصر ) بالعباسية

فى جلستها التى عقدت الثلاثاء 4مارس 2008 لنظر القضية المرفوعة من أسرة الفقى ضد شاهندة مقلد بشأن كتابها الصادر من دار ميريت للنشر بعنوان (من أوراق شاهندة مقلد) حجزت محكمة استئناف مدينة نصر بالعباسية الدعوى للحكم فى جلسة 25 مارس 2008

المزيد »

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer