فبراير, 2008

بعد مستشفى الشاطبى ومقر جامعة الإسكندرية: محاولة سطو جديدة على أراضى فلاحى العامرية.

دفع الفلاحون للدولة ثمن الأرض

 

ثم صدرت أحكام قضائية بتسليمها لآخرين

 

فمن يقف خلف الستار ؟!

 

لعبة جديدة لكنها مكررة لتجريد صغار الفلاحين من أراضيهم  تشهدها هذه المرة قرية (طيبة 2 / النهضة) بمنطقة العامرية شمال غرب دلتا النيل المتاخمة لمدينة الإسكندرية، أبطالها سيدة تدعى زهيرة على بيومى وابناها على ومحمد حسن.. ويتحدث باسمهم نصر إبراهيم محمد المحامى بالإسكندرية.

 

ويظهر الثلاثة أمام الفلاحين مدعين ملكية أرض اشتراها الفلاحون من الدولة ودفعوا كامل ثمنها وحصل كثير منهم على عقود ملكيتها،لكن ما يظهر أمام الفلاحين يشير بوجود آخرين يقفون خلف الستار يدبرون فى الخفاء.

المزيد »

Bulldozers break into peasants' land in Borg el-Arab / north west Nile delta

                     PEASANT SOLIDARITY COMMITTEE –EGYPT.                                                         P.S.C                                                                                                                                                           

Bulldozers break into peasants' land in Borg el-Arab / north west Nile delta

  

For the second time in three months, the executive body of Borg el-Arab City used bulldozers and tractors to destroy peasants' crops of maize and wheat for the purpose of paving a new road.

 

Although residents of Borg el-Arab area were taken aback by the event, they resisted the force, which has to retreat after an hour of the beginning of the campaign. Yet a part of peasants' crops was destroyed.

المزيد »

بولدوزرات جهاز مدينة برج العرب .. تجتاح أراضي الفلاحين

            بيان لجنة التضامن مع فلاحي الإصلاح الزراعى – مصر

 

 بولدوزرات جهاز مدينة برج العربتجتاح أراضي الفلاحين

 للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر، واستمراراً لسياسة الإستيلاء على أراضي صغار الفلاحين وتجريدها من زراعها.. شن جهاز مدينة برج العرب صباح الخميس 21 فبراير الجاري تجريدة وحشية باللوادر والجرارات والبولدوزرات لشق طريق (شارع) بعرض خمسين مترا وبطول ثلاثة كيلو مترات في أراضي الفلاحين المزروعة قمحا وشعيرا.فوجئ أهالي منطقة برج العرب.. بهذا المشهد المروع.. وتصدوا لمقاومة التجريدة بالقوة وألزموها بوقف انتهاك الأرض المزروعة بعد ساعة من بدء التجريدة التي أتلفت حقول القمح والشعير بطول ستين مترا وعرض خمسين.وحتى لا تتمكن معدات جهاز المدينة من استئناف دهس المزروعات أقام الفلاحون مجموعة من أكوام الرمال أمام المعدات لمنعها من التقدم.. وظلوا معسكرين في الأرض ليل نهار طوال الأيام الأربعة المنصرمة.

المزيد »

Dekernes court annulled the decisionto expel peasants of Mershaq village&Ashmoun court postponed the hearing of peasants samadon

1-On 27 January 2008, the court annulled the decision by the general prosecutor of Daqahliyya expelling eight peasants from Mershaq village from their land. The problem started when the heirs of Zeinab al-Atreby filed a lawsuit against ten peasants on the grounds that the peasants seized their land.

2-On 4 February 2008, Ashmoun court postponed to 25 February 2008, the hearing of the appeal filed by peasants of Samadon village against a ruling expelling those peasants from their land.

المزيد »

محكمة دكرنس تلغى قرارا للمحامى العام بطرد فلاحى عزبة مرشاق من أراضيهم .. ومحكمة أشمون تؤجل استشكال فلاحى سمادون

1.     أصدرت محكمة الأمور المستعجلة بدكرنس حكمها فى الدعوى رقم  (870 / 7200 مستعجل دكرنس ) فى جلستها المنعقدة 27 / 01/ 2008  برئاسة المستشار سيد محمد  بإلغاء قرار المحامى العام لنيابات شمال محافظة الدقهلية رقم 2101 /2007  بالنسبة لثمانية فلاحين من عزبة مرشاق مركز دكرنس واعتبار القرار كأن لم يكن.وكان ورثة الإقطاعية زينب الإتربى قد ادعوا قيام عشرة فلاحين من العزبة باغتصاب أراضيهم وبناء عليه أصدر المحامى العام القرار المذكور الذى ألغته المحكمة، وقد تأسس الحكم على عدم صحة ما ادعاه ورثة الإتربى.

المزيد »

بقرية سمادون .. وفى وضح النهار : محاولات السطو .. على أراضى فلاحى الإصلاح الزراعى فى مصر .. مستمرة.

تمهيد: 

عندما أعطى الرئيس المؤمن أنور السادات الضوء الأخضر لاستعادة أراضى الإصلاح الزراعى من الفلاحين.. تلمظت كل القطط "السمان" على الوليمة المرتقبة وسنت أسنانها.. وفى إثرها تجمعت أسراب أخرى من القطط وقفت على مسافة أبعد قليلا تنتظر نصيبها. كان القانون 69 لسنة 1974  المعروف بقانون رفع الحراسة هو باكورة هذا الضوء الذى فتح الأبواب واسعة – فيما بعد – أمام مختلف إجراءات الاستعادة . لكن أمورا أخرى منعتهم من التهام الوليمة فورا .. فقد كانت قوانين الإيجارات الزراعية آنذاك تحول دون طرد الفلاحين من الأراضى المستأجرة – ومنها أراضى الحراسة التى استأجرها فلاحو الإصلاح الزراعى من هيئة الإصلاح الزراعى- طالما كانوا يدفعون إيجارها بانتظام. وقد بدأ السادات مسار الردة فى المجال الزراعى بهذا النوع من الأراضى ( أراضى الحراسة ) التى ظلت ملكيتها للإقطاعيين وهم الذين وضعوا كثيرا من العراقيل أمام تنفيذ قانون الإصلاح الزراعى  مما اضطر الحكم الناصرى الوليد لإبعاد الكثيرين منهم عن الريف مع التحفظ على الأراضى التى لم يصادرها منهم قانون الإصلاح الزراعى وطبق عليها قانون الطوارئ الذى أبقى على حقهم فى ملكيتها.. بينما أعطى هيئة الإصلاح الزراعى حق إدارة هذه الأراضى وتأجيرها للفلاحين. وبرفع الحراسة عن هذا النوع من الأراضى اصبح مستأجروها من الفلاحين وجها لوجه أمام سادتهم الإقطاعيين مرة أخرىمنذ قيام ثورة يولو 52 لكن انتظامهم فى دفع إيجارها حال دون طرد الكثيرين منهم بعد رفع السادات يد هيئة الإصلاح الزراعى عن إدارة هذه الأرض. وبصدور قانون الإيجارات الجديد 96 لسنة 1992 فى عهد الرئيس مبارك زالت كل الحواجز وانزاحت كل العراقيل التى أرجأت استرداد الإقطاعيين القدامى وورثتهم لأرضى الحراسة، ومعها غادرت فئات أخرى من الفلاحين ( عشرات الألوف) الأراضي التى كانوا يستاجرونها من أصحابها بعيدا عن هيئة الإصلاح الزراعى.. ومن لم يغادرونها.. خضعوا لمضاعفة إيجارها وسلموا بمشيئة الملاك. واستأنفت القطط السمان سن أسنانها .. وكان من بينها – بخلاف الإقطاعيين وورثتهم – كثير من المتنفذين بهيئة الإصلاح الزراعى وموظفين كبار ومتوسطين ومحامون وسماسرة علاوة على أعداد أخرى من المسئولين فى كثير من أجهزة الدولة وعلية القوم. لم تقنع تلك القطط بما طالته وتطوله أيديهم من أراضى الدولة والأراضى المستصلحة وكوردونات المدن الجديدة فمدوا أنظارهم وأيديهم لأراضى الإصلاح الزراعى بنوعيها {( الاستيلاء والحراسة) أى التى تم نزع ملكيتها بقوانين الإصلاح الزراعى أو التى تم التحفظ عليها بقانون الطوارئ} وأراضى الأوقاف.. و يكتفوا بأدوار الوسطاء فى بيع وحدات القطاع العام الصناعى. وهكذا امتدت أيديهم لأراضى قرى معجون وتطون ومنيا الحيط بإطسا بالفيوم، وتمتد اليوم فى قرية سمادون مركز أشمون بالمنوفية مكررة نفس السيناريو مع اختلافات بسيطة فى التفاصيل. 
المزيد »

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer