حملة تضامن جديدة مع فلاحى مصر … على صفحات الموقع الإلكترونى العربى … الحوار المتمدن

 

 الحوار المتمدن
 

 

بالتعاون مع الموقع الإلكترونى العربى الحوار المتمدن.. تبدأ اللجنة اليوم  الإثنين 6 سبتمبر 2009 حملتها الجديدة للتضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى بمصر لوقف المحاولات المستمرة والدءوبة من جانب وزارة الزراعة لتغيير تعريف الفلاح وتهميش فقراء الفلاحين وحرمانهم من خدمات الجمعيات الزراعية.
  وفيما يلى:
1-         توضيح لمضمون الحملة وأهدافها.
2-           ونص الرسالة الى أفادنا بها موقع الحوار المتمدن برابط الحملة وذلك ليتسنى لكم المشاركة والتعليق.
3-         وأسماء من شاركوا بتعليقاتهم فى أول أيام الحملة، والأيام التالية.
 
                                                                     ويا حبذا لو أرفقتم عناوينكم الإلكترونية بتعليقاتكم  .
هذا ويمكنكم الدخول على الرابط  / العنوان الإلكترونى التالى للمشاركة والتعليق:  
     
http://www.ahewar.org/camp/i.asp?id=170
 
 
 أو الدخول لموقع الحوار المتمدن بالصفحة الأولى                    
 
 1-مضمون الحملة وأهدافها:
 
                                    
 
 حملة تضامن جديدة مع فلاحى مصر
 
 
 
تعلن لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى – مصر عن بدء حملة جديدة للتضامن مع الفلاحين المصريين لوقف المحاولات المستمرة والدءوبة من جانب الإدارة المركزية للتعاون بوزارة الزراعة والتى تستهدف تهميشهم وحرمانهم مما تبقى من خدمات الجمعيات الزراعية وذلك تمهيدا لتسخيرها لصالح كبار الزراع والشركات الخاصة .. بالوسائل التالية:
أولا: بإزاحة من يحوزون أو يملكون أقل من ثلاثة أفدنة إلى نقابة عمال الزراعة بعيدا عن الجمعيات الزراعية رغم كونهم أعضاء عاملين فى الجمعيات وذلك تمهيدا لحرمانهم مما تبقى من خدماتها.
ثانيا:حصار من يملكون مساحات تتراوح بين ثلاثة وعشرة أفدنة داخل الجمعيات الزراعية لدفعهم لاعتزال الزراعة وبيع أراضيهم وذلك:
1- بتقليل نسبة من يملكون مساحات صغيرة ( من قيراط – 10 أفدنة) من أعضاء الجمعيات الزراعية – بطرد ملاك أقل من 3 أفدنة – منها لصالح كبار الملاك والزراع الذين تتزايد قبضتهم إحكاما على الجمعيات وخدماتها يوما بعد يوم.
2- بالسعى لخلق كيانات جديدة بين هذه الجمعيات وبين الشركات الزراعية الخاصة مصرية وأجنبية للقضاء تماما على خدمات الجمعيات الزراعية لصغار الفلاحين.
3- بتحويل أراضى الإصلاح الزراعى – التى حصل عليها فقراء الفلاحين من الدولة فى القرن الماضى ( ملكا أو استئجارا) – تحويلها من حيازة الفلاحين إلى حيازة ورثة كبار ملاك الأراضى ( الإقطاعيين) السابقين وبالتالى حرمان صغار الفلاحين من خدمات الجمعيات الزراعية ويتم هذا الإجراء بتواطؤ هيئة الإصلاح