فلاحو عزبة سلامة بحيرة يتساءلون: كيف تم بيع أرض مصادرة بقانون الإصلاح الزراعى لرجل قانون؟!

نقلا عن جريدة الأهرام المسائى ( 20 يونيو 2011 )

وكيف اشتراها رجل القانون دون سند ملكية ولماذا ؟!

وكيف سجلت حيازتها  بجمعية الائتمان الزراعية باسم ورثة إحدى نساء عائلة نوار الإقطاعية ؟!

يدور حاليا فى عزبة سلامة مركز دمنهورنزاع  متعدد الوجوه بين فلاحى العزبة ومنهم أحمد سالم عوض وبين محمد سمير إبراهيم نوار حول مساحة أرض بحوض المشاق نمـ 1 قطعة 67 كانت قد صودرت بقانون الإصلاح الزراعى عام 1962 .

ويدعى سمير نوار شراءها من مالكتها السابقة زهرة الابيارى؛ بينما يؤكد الفلاحون أن الأرض المذكورة جزء من مساحة أكبر صادرتها الدولة بقانون الإصلاح الزراعى عام1962 من السيدة المذكورة وقد أطلعونا على مستند رسمى يجزم بأنها مسجلة ومشهرة باسم الهيئة العامة للإصلاح الزراعى تحت رقم 5371 بتاريخ 3 يوليو1988 ، وأضافوا أن الأرض المشار إليها مهربة بطريق التحايل بواسطة بعض الموظفين فى الإصلاح الزراعى بدمنهور حيث تم ” سلخها “  من المساحة الأصلية المصادرة فى غفلة من جميع المسئولين.

ويتساءل الفلاحزن الذين يزرعونها منذ سبعين عاما : من الذى أفرج عن الأرض؟ وهى مملوكة للدولة؟!

ومن الذى ” حيزها ” فى جمعية الائتمان الزراعية باسم ورثة السيدة زهرة الابيارى؟! وكيف باعوها دون سند ملكية  إلى رجل القانون محمد سمير إبراهيم نوار ؟ وكيف قبل المشترى شراءها وهو يعرف القانون جيدا؟!