ديسمبر, 2018

(4) عاجل من محافظة الغربية : مداهمة قوات الأمن لقرية منشاة الأوقاف لمد خط كهرباء يعترض الأهالي علي مساره

لقد عَجّل من مداهمة الأمن للقرية قيام مهندس استشاري مختص ظهر أمس الأحد 16/12/2018 بمعاينة الموقع على الطبيعة للتعرف على إمكانية مد خط الكهرباء من عدمه وكتابة تقرير بذلك؛ حيث كان أهالي القرية قد اتفقوا معه علي القيام بهذه المهمة.
ومن الواضح أن المداهمة كانت بغرض نشر حالة من الترويع في القرية لوقف المقاومة المتوقعة من الأهالي ؛ ونرجح أنها كانت أيضا لقطع الطريق على لجوء الأهالي للقضاء أو للنيابة نظرا لأن شركة الكهرباء تتوقع ألا يأتي تقرير المهندس الاستشاري في صالحها مما يحول دون مد الخط.. ولذا تقرر التعجيل بالمداهمة صباح اليوم قبل وصول التقرير لأيدي سكان القرية.

المزيد »

(3) عن هيبة الدولة والاحتجاج على مد خط الكهرباء بمنشاة الأوقاف .. رسالة مفتوحة لمسئولي جهاز المباحث بمحافظة الغربية

وللحقيقة فإن هيبة الدولة لا يجرحها اعتراض بعض المواطنين على مد خط كهرباء يعتبرونه خطرا على حياتهم خصوصا إذا ما كانوا يقترحون مسارا بديلا يفي بالغرض ويتجنب الآثار المتوقعة لتجاوُر خطوط المرافق الأربعة بل ويتساوي في المسافة وبالتالي في التكلفة مع المسار الأول الذى تصرّ عليه شركة الكهرباء.

فاختلاف الرأي بين الأهالي وشركة الكهرباء وحتى الاحتجاج على التنفيذ بالتجمهر لا ينال من هيبة الدولة ولا يمسها بالمرة ، بالعكس فهو دليل على وعى الأهالي ويقظتهم وبرهان على حرصهم على تجنب أية أعطال في خطوط المرافق أو مخاطر قد تؤذيهم مستقبلا.

المزيد »

(2) متابعة لقصة شركة الكهرباء بالغربية مع أهالي منشاة الأوقاف مركز طنطا بالغربية

كان تجمهر أهالي قرية منشاة الأوقاف مركز طنطا قد أوقف عملية مد كابل الضغط المتوسط في الشارع الرئيسي (عرضه 6 أمتار) صباح السبت الماضي 17 نوفمبر 2018 . هذا وكانت حملة ضخمة من قوات الشرطة – بقيادة حكمدار الغربية ومأمور مركز طنطا ورئيس الوحدة المحلية المختصة وسرب من المخبرين- قوامها حوالى مائة جندى أمن مركزي- محملين في عدة شاحنات وبوكسات و حفار ضخم – قد حطت رحالها بالقرب من الشارع الرئيسي للقرية للبدء في حفر الشارع لمد الكابل الكهربائي ، إلا أن احتشاد أهالي القرية بالمئات ( اغلبهم من النساء) حال دون بدء التنفيذ. وظلت الحملة بموقع الحفر من الساعة الثامنة صباحا وحتى قرب الواحدة ظهرا .. بعدها انسحبت وغادرت القرية.

هذا وترى ( لجنة التضامن الفلاحي – مصر ) أنه طالما كان المسار البديل الذى يقترحه الأهالي يتساوى في الطول مع المسار الذى تراه شركة الكهرباء ومن ثم فى التكاليف، فإن الاستجابة لمطلب أهالي قرية منشاة الأوقاف هو الحل المنطقي لهذه المشكلة التي خلقتها شركة الكهرباء بالغربية ولم تحسن إدارة الشرطة التعامل معها بالحكمة الواجبة

المزيد »

شركة الكهرباء بالغربية تخاطر بأرواح سكان منشاة الوقف توفيراً للتكاليف.. وتحاول مد خط كهرباء الضغط المتوسط بين سبرباى ومحلة منوف بالمخالفة لاحتياطات الأمن

وعلى الرغم من أن أهالي القرية قد قاموا- في وقت سابق وبجهودهم الذاتية – بمد خطين لمياه الشرب والصرف الصحي في نفس الشارع وأعلموا شركة الكهرباء بذلك ؛ وطالبوها بمد خط الكهرباء المقترح في مسار آخر حرصا على سلامتهم بل وحددوا لها بعض تلك المسارات البديلة، نظرا لضيق الشارع ولتجاوُر الخطوط الثلاثة ؛ وخشية تسرب المياه إلى الكابلات ؛ إلا أن الشركة رفضت تماما.

هذا وكان أهالي القرية قد سبق لهم الوقوف أمام عبد الحميد الشناوي محافظ الغربية الأسبق ومديرية الأوقاف المختصة عام 2008، 2009 بخصوص المحاولات المستميتة لطردهم من أراضيهم التي يزرعونها من القرن الماضي، وكيف تصدت لهما النيابة واتخذت قرارها بوقف تلك المحاولات.

المزيد »

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer