مؤشر دامغ على كيدية التهم والبلاغات ضده: أحد المبلغين يتراجع أمام النيابة عن اتهامه لفلاح العمرية بالنصب والاحتيال

مؤشر دامغ على كيدية التهم والبلاغات ضده:
أحد المبلغين يتراجع أمام النيابة عن اتهامه لفلاح العمرية بالنصب والاحتيال

تقدم أمس السبت 8 أكتوبر 2016 لنيابة مركز دمنهور عيد الشناوى إبراهيم الشناوى متنازلا عن بلاغه الذى سبق وقدمه لمركز شرطة دمنهور برقم 8627/ 2016 متهما فلاح العمرية صبرى سعيد شهاب بالنصب والاحتيال عليه. وأقر فى محضر التحقيق بأن من قام بالنصب عليه شخص آخر غير صبرى شهاب؛ وبذلك يتقلص عدد البلاغات المقدمة ضده إلى ثلاثة .. منها بلاغان بتلقى أموال لتشغيل المبلغين فى مرفق الكهرباء ، والثالث ( تلقى أموال نظير التسفير للخارج للعمل ) وهو مقدم لمباحث الأموال العامة بدمنهور.
ويشير هذا التراجع من المبلغ إلى كيدية البلاغات والتهم الموجهة ضده بتحريض من عصابات السطو والسمسرة فى الأراضى التى تنازع فلاحى العمرية على أراضيهم الزراعية .. فى محاولة لإكراهه للتنازل عن أراضى أسرته.
هذا وقد أفاد محامى فلاح العمرية أن صبرى شهاب وأسرته قد رفضا شكاية المُبلّغ المتنازل عن اتهامه قائلين : طالما أنه عاد إلى الحق فلا مبرر لإيذائه .. وكفى الله المؤمنين شر القتال.
الأحد 9 أكتوبر 2016
بشير صقر
لجنة التضامن الفلاحى – مصر

حبس فلاح العمرية 15 يوما رهن التحقيق فى البلاغ الثالث المقدم ضده من عصابات الأراضى

أفادأهالى قرية العمرية مركز دمنهور بأن النيابة العامة اتخذت قرارا جديدا بشأن صبرى شهاب فلاح العمرية بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق فى البلاغ الثالث ( رقم 8627 /2016 إدارى مركز دمنهور) الذى اتهمه بتقاضى أموال لتشغيل آخرين وعدم ردها.
كان صبرى قد رفض التنازل عن أرض عائلته التى تزرعها منذ منتصف القرن الماضى سواء فى مواجهة طارق هيكل الرئيس السابق لفرع أمن الدولة بالبحيرة عام 2010 أو فى مواجهة إيهاب مسعود عبدالله شقيق أشرف مسعود مأمور شرطة المنشية بالإسكندرية عام 2015 ، 2016 .
ولما حاول إيهاب مسعود بناء سور على الأرض الزراعية – محل النزاع – منعه من ذلك ، وقدم ضده بلاغا بالنصب والاحتيال يجرى حاليا التحقيق فيه – نظرا لقيامه ببيع قطعة أرض لشخصين فى وقت واحد- ولذلك استدعاه ضابط المباحث المختص وطالبه بالتنازل عن الأرض ولما رفض لفق له اتهاما بالبلطجة وغصب حيازة المدعو إيهاب مسعود.
هذا وقد أفرجت عنه النيابة بالضمان الشخصى ولم تلتفت لتحريات المباحث التى أكدت صحة الاتهامين. وعلى الفور تقدم عدد من بلديات المدعو إيهاب – أحدهم معاقب بحكم نهائى فى قضية مخلة بالشرف- ببلاغين أعقبهما ثالث يتهمون فلاح العمرية بتلقى أموال نظير الوعد بتشغيلهم فى مرفقى الكهرباء والمياة بالبحيرة .وفى التحقيقات أنكر صبرى معرفته بأى من المبلغين ونفى جملة هذه الوقائع مؤكدا كيدية البلاغات والتهم وأرجعها لرفضه التنازل عن أرض أسرته للمدعو إيهاب شقيق مأمور شرطة المنشية ومنعه له من بناء سور على الأرض الزراعية.
يذكر أنه خلال فترة احتجاز فلاح العمرية لم تتوقف الضغوط عليه – بين الترهيب والترغيب- ومحاولة دفعه للتنازل عن الأرض فى مقابل التراجع عن البلاغات المقدمة ضده فى الحال.
ويتصور البعض أنه بتنازله عن الأرض سيأمن شر عصابات السطو على الأراضى التى تنشط فى المنطقة منذ 1997..العام الذى شهد تنفيذ قانون العلاقة بين المالك والمستأجر فى الأراضى الزراعية ، ولا يتصورون أن التنازل عنها لا يعنى أنهم سيتنازلون عن بلاغاتهم بل العكس هو الصحيح .. لسبب بسيط هو أنهم ينتقمون من القرية بأكملها فى شخص صبرى شهاب الذى كشف جبنهم وفسادهم وتصدى لهم ولم يخشى جبروتهم .. خلاصة القول فصبرى شهاب .. يدفع ضريبة مواقفه الصلبة وتاريخه المشرف ؛ وتنازله عن الأرض يعنى التنازل عن هذا التاريخ. وما على القرية إلا أن تدعمه فى هذا الموقف لأنه حماية لها قبل أنيكون دعما له.
هذا وقد اتخذت النيابة قرارها سالف الذكر مع تحديد جلسة للنظر فى أمر حبسه يوم السبت 8 أكتوبر 2016.
الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 بشير صقر / لجنة التضامن الفلاحى – مصر

خمس بلاغات ( بلطجة ، غصب حيازة ، ونصب واحتيال ) ضد فلاح بالعمرية مركز دمنهور
لإرغامه على التنازل عن أرض عائلته لصالح شقيق مأمور شرطة المنشية / الإسكندرية

أفادأهالى قرية العمرية مركز دمنهور بأن النيابة العامة اتخذت قرارا جديدا بشأن صبرى شهاب فلاح العمرية بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق فى البلاغ الثالث ( رقم 8627 /2016 إدارى مركز دمنهور) الذى اتهمه بتقاضى أموال لتشغيل آخرين وعدم ردها.

كان صبرى قد رفض التنازل عن أرض عائلته التى تزرعها منذ منتصف القرن الماضى سواء فى مواجهة طارق هيكل الرئيس السابق لفرع أمن الدولة بالبحيرة عام 2010 أو فى مواجهة إيهاب مسعود عبدالله شقيق أشرف مسعود مأمور شرطة المنشية بالإسكندرية عام 2015 ، 2016 .

ولما حاول إيهاب مسعود بناء سور على الأرض الزراعية – محل النزاع – منعه من ذلك ، وقدم ضده بلاغا بالنصب والاحتيال يجرى حاليا التحقيق فيه – نظرا لقيامه ببيع قطعة أرض لشخصين فى وقت واحد- ولذلك استدعاه ضابط المباحث المختص وطالبه بالتنازل عن الأرض ولما رفض لفق له اتهاما بالبلطجة وغصب حيازة المدعو إيهاب مسعود.

هذا وقد أفرجت عنه النيابة بالضمان الشخصى ولم تلتفت لتحريات المباحث التى أكدت صحة الاتهامين. وعلى الفور تقدم عدد من بلديات المدعو إيهاب – أحدهم معاقب بحكم نهائى فى قضية مخلة بالشرف- ببلاغين أعقبهما ثالث يتهمون فلاح العمرية بتلقى أموال نظير الوعد بتشغيلهم فى مرفقى الكهرباء والمياة بالبحيرة .وفى التحقيقات أنكر صبرى معرفته بأى من المبلغين ونفى جملة هذه الوقائع مؤكدا كيدية البلاغات والتهم وأرجعها لرفضه التنازل عن أرض أسرته للمدعو إيهاب شقيق مأمور شرطة المنشية ومنعه له من بناء سور على الأرض الزراعية.

يذكر أنه خلال فترة احتجاز فلاح العمرية لم تتوقف الضغوط عليه – بين الترهيب والترغيب- ومحاولة دفعه للتنازل عن الأرض فى مقابل التراجع عن البلاغات المقدمة ضده فى الحال.

ويتصور البعض أنه بتنازله عن الأرض سيأمن شر عصابات السطو على الأراضى التى تنشط فى المنطقة منذ 1997..العام الذى شهد تنفيذ قانون العلاقة بين المالك والمستأجر فى الأراضى الزراعية ، ولا يتصورون أن التنازل عنها لا يعنى أنهم سيتنازلون عن بلاغاتهم بل العكس هو الصحيح .. لسبب بسيط هو أنهم ينتقمون من القرية بأكملها فى شخص صبرى شهاب الذى كشف جبنهم وفسادهم وتصدى لهم ولم يخشى جبروتهم .. خلاصة القول فصبرى شهاب .. يدفع ضريبة مواقفه الصلبة وتاريخه المشرف ؛ وتنازله عن الأرض يعنى التنازل عن هذا التاريخ. وما على القرية إلا أن تدعمه فى هذا الموقف لأنه حماية لها قبل أنيكون دعما له.

هذا وقد اتخذت النيابة قرارها سالف الذكر مع تحديد جلسة للنظر فى أمر حبسه يوم السبت 8 أكتوبر 2016.

الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 بشير صقر / لجنة التضامن الفلاحى – مصر

فى أحد البلاغات المقدمه ضده:

محكمة دمنهور تأمر بإخلاء سبيل فلاح العمرية المتهم بالنصب والاحتيال

قضت محكمة جنح دمنهور اليوم السبت 8 أكتوبر 2016 بإخلاء سبيل صبرى سعيد على شهاب فلاح العمرية فى أحد البلاغات المقدمة ضده ( 8579 / 2016 إدارى مركز دمنهور ) من ثلاثة أفراد ( بلديات أشرف مسعود مأمور شرطة المنشية وشقيقه إيهاب) بتلقيه أموالا لتعيينهم فى شركة كهرباء البحيرة ولم يردها .

يذكر أنه رفض التنازل عن أرض عائلته التى تزرعها منذ 50 عاما لشقيق مأمور شرطة المنشية الذى ادعى شراءها بينما هو لا يملك لها سند ملكية.

لذلك قام باتهامه – فى بلاغ سابق – بتهمة البلطجة وغصب حيازة إلا أن نيابة دمنهور لم تأخذ بتحريات المباحث وأمرت بالإفراج عنه بالضمان الشخصى.
هذا وسوف تنظر المحكمة غدا الأحد 9 أكتوبر 2016 فى أمر حبسه فى البلاغ ( 8573 / 2016 إدارى مركز دمنهور ) بنفس التهمة .

من جانب آخر هناك بلاغان آخران- لذات الغرض وبنفس المضمون – لم ينته التحقيق فيهما.

السبت 8 أكتوبر 2016 بشير صقر

لجنة التضامن الفلاحى – مصر

مناشدة للتضامن والدفاع عن فلاح قرية العمرية بحيرة

السادة المحامون .. بنقابة المحامين ولجنة الحريات والمراكز الحقوقية .. والأفراد

بعد التحية

مرفق موجز بموضوع فلاح العمرية ، وقائمة بالبلاغات المقدمة من أطراف الموضوع ، وبعض الملاحظات .

أولا : موجز مكثف عن الموضوع :

هناك مساحة من الأرض فى قرية العمرية مركز دمنهور مهربة من الإصلاح الزراعى كانت فى حيازة آل نوار، وبسبب تهريبها لم يتوفر لها سند ملكية : لا لعائلة نوار ( لأنها لم تضعها فى إقراراتها المقدمة لهيئة الإصلاح الزراعى )، ولا لهيئة الإصلاح الزراعى ( لأنها لم تصادر ولم توضع تحت الحراسة) ، ولا للفلاحين الذين يزرعونها منذ أكثر من نصف قرن ( لأنهم لم يسجلوا كمنتفعين بها رغم وضع يدهم عليها).. ولذا فهى أقرب للأرض اللقيطة.

عرف بذلك طارق هيكل رئيس فرع أمن الدولة بالبحيرة فقرر الاستيلاء عليها . كيف..؟

استدعى بعض أفراد عائلة نوار وهددهم بالإبلاغ عنهم وطالبهم ببيعها له بعقد بيع عرفى – رغم عدم امتلاكهم لسند ملكيتها – ونفذ ذلك . كما استدعى من يزرعونها من الفلاحين من عائلة شهاب وطالبهم بمغادرتها.. فرفضوا واضطر رجال العائلة لمغادرة القرية حتى لا يجبرهم على التنازل عنها. ودارت المعركة بينهما فى منتصف عام 2010 ووصلت لاقتسامها. وفى 14 فبراير 2011 استرد الفلاحون الأرض.. مما اضطر طارق هيكل لبيعها – أو لإطلاق شائعة ببيعها – لإيهاب مسعود شقيق مأمور مركز المنشية / اسكندرية وهو من منطقة قريبة ( أبو حمص ) .

قام إيهاب مسعود بمساومتهم وباعها لهم .. ثم عاد وباع جزءا منها لشخص آخر للضغط عليهم ، وفى هذا السياق حاول فى سبتمبر 2016 بناء سور حولها فمنعوه.

ثم قاموا بتقديم بلاغ ضده ببيع الأرض المباعة لهم لآخرين واتهموه فى البلاغ بالنصب والاحتيال.
لجأ للشرطة التى استدعت أحد رجال عائلة شهاب ( صبرى شهاب ) – وهو شخص متماسك وحسن السمعة – وهددته ثم قبضت عليه ببلاغ من إيهاب مسعود بتهمتى ( البلطجة ، وغصب حيازة ).. وفى النيابة تم الإفراج عنه بالضمان الشخصى وعلى إثر ذلك حدث الآتى :
تقديم 3 بلاغات ضده من 4 أشخاص بتلقيه أموالا منهم- لتشغيلهم بمرفقى الكهرباء والمياه – وعدم ردها واتهموه بالنصب والاحتيال .
واليوم 5/10/2016 وردنا أن هناك بلاغ رابع لدى مباحث الأموال العامة ضده لا نعرف مضمونه ولا مقدمه.

وكان قرار النيابة فى البلاغين الأول والثانى احتجازه 4 أيام رهن التحقيق وفى الثالث 15 يوما .

وتحدد يوم السبت 8 أكتوبر موعدا لجلسة النظر فى أمر حبسه بمحكمة جنح دمنهور الجزئية الكائنة بمنطقة فلاقة بالجزء الشرقى لمدينة دمنهور.

ثانيا : البلاغات المقدمة من أطراف الموضوع :

1- بلاغ من الفلاح / صبرى سعيد على شهاب وشهرته صبرى شهاب.. ضد إيهاب مسعود محمد عبد الله شقيق مأمور المنشية/ اسكندرية بالنصب والاحتيال فى 27 / 9/2016 برقم ( 8497 /2016 – إدارى مركز دمنهور /بحيرة).
2- بلاغ ضد صبرى شهاب بالبلطجة وغصب حيازة إيهاب مسعود برقم ( 8534 /2016 – إدارى مركز دمنهور / بحيرة ).
3- بلاغ من رضا عبد الحميد قطب وعبد الجليل خليل على ترك ضد صبرى شهاب بالنصب والاحتيال فى 1/10/2016على برقم ( 8573 /2016 – إدارى مركز دمنهور / بحيرة).
4- بلاغ من مختار فؤاد عزاز ضد صبرى شهاب بالنصب والاحتيال فى 1/10/2016على برقم ( 8579 /2016 – إدارى مركز دمنهور / بحيرة).
5- بلاغ من (عيد الشناوى إبراهيم الشناوى) فى 3/10/2016 ضد صبرى شهاب بالنصب والاحتيال برقم 8627 /2016 إدارى مركز دمنهور.

ثالثا : ملاحظات هامة :

• تم الإفراج عن الفلاح صبرى شهاب بالضمان الشخصى فى بلاغ البلطجة وغصب الحيازة رقم ( 8534 /2016) رغم أن التحريات كانت ضده.
• عبد الحميد خليل على ترك.. صادر ضده حكم نهائى فى قضية مخلة بالشرف ( تبديد ) بالحبس 6 شهور فى القضية رقم ( 1021/ 2016 من محكمة جنح مستأنف أبو حمص / بحيرة )علما بأنه فى البلاغ ( 8573 ) كان مجنى عليه ؛ وشاهد فى البلاغ ( 8579 ).
• رغم تحرير المحضرين ( 8573 ، 8579 ) الساعة 2 ظهر 1/10/2016 قام ضابط المباحث فتحى المنياوى بإخفائهما لاستمرار احتجاز صبرى شهاب ولم يقدمهما للنيابة العامة فى الفترة المسائية فى نفس اليوم.. بل أرجأهما لليوم التالى 2/10/2016 .
• المبلغون رضا قطب وعبد الحميد خليل ومختار فؤاد عزاز .. بلديات إيهاب مسعود.
• تقدم محامى صبرى شهاب بشكوى للنيابة ضد ضابط المباحث تتضمن عددا من المخالفات التى ارتكبها خلال هذه الأحداث.
• سمعت اليوم من محامى صبرى شهاب أن هناك بلاغ رابع ضد صبرى إلى مباحث الأموال العامة.. لم يتم التحقيق فيه.
• تحددت جلسة للنظر فى أمر حبس صبرى شهاب السبت 8 أكتوبر 2016 بمحكمة جنح مركز دمنهور الجزئية .. الكائنة بمنطقة فلاقة.

المطلوب :

هو حضور محامين أفراد ومن المراكز الحقوقية ونقابة المحامين لحضور جلسة السبت القادم المخصصة للنظر فى أمر حبسه.. علما بأن هناك محامى يتابع الموضوع طيلة أسبوع كامل .

مع خالص الشكر والتقدير ،،

الأربعاء 5 أكتوبر 2016 بشير صقر
،،،،،،،،،،،،

تليفونى : 01000922016
تليفون المحامى المتابع للموضوع الأستاذ محمد عبد الراضى : 01027222118

حبس فلاح العمرية/ بحيرة 15 يوما رهن التحقيق فى البلاغ الثالث المقدم ضده من عصابات الأراضى

أفادأهالى قرية العمرية مركز دمنهور بأن النيابة العامة اتخذت قرارا جديدا بشأن صبرى شهاب فلاح العمرية بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق فى البلاغ الثالث ( رقم 8627 /2016 إدارى مركز دمنهور) الذى اتهمه بتقاضى أموال لتشغيل آخرين وعدم ردها.

كان صبرى قد رفض التنازل عن أرض عائلته التى تزرعها منذ منتصف القرن الماضى سواء فى مواجهة طارق هيكل الرئيس السابق لفرع أمن الدولة بالبحيرة عام 2010 أو فى مواجهة إيهاب مسعود عبدالله شقيق أشرف مسعود مأمور شرطة المنشية بالإسكندرية عام 2015 ، 2016 .

ولما حاول إيهاب مسعود بناء سور على الأرض الزراعية – محل النزاع – منعه من ذلك ، وقدم ضده بلاغا بالنصب والاحتيال يجرى حاليا التحقيق فيه – نظرا لقيامه ببيع قطعة أرض لشخصين فى وقت واحد- ولذلك استدعاه ضابط المباحث المختص وطالبه بالتنازل عن الأرض ولما رفض لفق له اتهاما بالبلطجة وغصب حيازة المدعو إيهاب مسعود.

هذا وقد أفرجت عنه النيابة بالضمان الشخصى ولم تلتفت لتحريات المباحث التى أكدت صحة الاتهامين. وعلى الفور تقدم عدد من بلديات المدعو إيهاب – أحدهم معاقب بحكم نهائى فى قضية مخلة بالشرف- ببلاغين أعقبهما ثالث يتهمون فلاح العمرية بتلقى أموال نظير الوعد بتشغيلهم فى مرفقى الكهرباء والمياة بالبحيرة .وفى التحقيقات أنكر صبرى معرفته بأى من المبلغين ونفى جملة هذه الوقائع مؤكدا كيدية البلاغات والتهم وأرجعها لرفضه التنازل عن أرض أسرته للمدعو إيهاب شقيق مأمور شرطة المنشية ومنعه له من بناء سور على الأرض الزراعية.

يذكر أنه خلال فترة احتجاز فلاح العمرية لم تتوقف الضغوط عليه – بين الترهيب والترغيب- ومحاولة دفعه للتنازل عن الأرض فى مقابل التراجع عن البلاغات المقدمة ضده فى الحال.

ويتصور البعض أنه بتنازله عن الأرض سيأمن شر عصابات السطو على الأراضى التى تنشط فى المنطقة منذ 1997..العام الذى شهد تنفيذ قانون العلاقة بين المالك والمستأجر فى الأراضى الزراعية ، ولا يتصورون أن التنازل عنها لا يعنى أنهم سيتنازلون عن بلاغاتهم بل العكس هو الصحيح .. لسبب بسيط هو أنهم ينتقمون من القرية بأكملها فى شخص صبرى شهاب الذى كشف جبنهم وفسادهم وتصدى لهم ولم يخشى جبروتهم .. خلاصة القول فصبرى شهاب .. يدفع ضريبة مواقفه الصلبة وتاريخه المشرف ؛ وتنازله عن الأرض يعنى التنازل عن هذا التاريخ. وما على القرية إلا أن تدعمه فى هذا الموقف لأنه حماية لها قبل أن يكون دعما له.

هذا وقد اتخذت النيابة قرارها سالف الذكر مع تحديد جلسة للنظر فى أمر حبسه يوم السبت 8 أكتوبر 2016.

الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 بشير صقر / لجنة التضامن الفلاحى – مصر

تطورات جديدة فى تحقيقات فلاح العمرية

بلاغ ثالث جديد (بالنصب والاحتيال) ضد الفلاح

احد المبلغين معاقب بالحبس 6 شهور فى فى جريمة مخلة بالشرف بحكم نهائى

شكوى للنيابة العامة من محامي الفلاح ضد المنياوى ضابط المباحث

بإساءة استخدام السلطة ومخالفة القانون

ــــــــــــــــــــــــــــ

على ما يبدو أن المنياوى ضابط مباحث مركز دمنهور وهو يسابق الزمن فى إنقاذ سمعته أمام النيابة العامة قد اضطر إلى ارتكاب أخطاء بالجملة سواء ضد فلاح العمرية أو فى تطبيق اللوائح المتبعة فى عمله او فى مخالفة القانون.

• فبعد أن اكتشفت النيابة كيدية التهم الموجهة لصبرى شهاب فلاح العمرية (بالبلطجة وغصب الحيازة) فى بلاغ إيهاب مسعود شقيق مأمور شرطة المنشية بالإسكندرية والتى انتهت بالإفراج عنه بالضمان الشخصى.. أصبح موقفه بالغ الحرج .

• وتأتى البلاغات ضد فلاح العمرية بالنصب والاحتيال واحدا بعد الآخر من بلديات شقيق المأمور لتكتشف النيابة أن بعضها من أشخاص مدانين فى جرائم مخلة بالشرف مثل [عبد الحميد خليل على تركى المحكوم عليه بالحبس 6 شهور فى جريمة تبديد ( رقم 1021/ 2016 من محكمة جنح مستأنف أبو حمص / بحيرة ) ] .. ومن ثم فإن اتهاماتهم لصبرى شهاب فلاح العمرية – صاحب السمعة الناصعة – بتلقى أموال لتشغيل بعضهم فى مرفق الكهرباء لن تؤخذ مأخذ الجد فى التحقيقات ليس هذا فحسب بل وتكون شهادتهم فى بقية البلاغات محل شك كبير.. ولتضع المنياوى فى موقف أشد حرجا.. وافتضاحا.

• وعندما يضاف إليها بلاغ ثالث بتاريخ الإثنين 3 أكتوبر 2016– بالنصب والاحتيال أيضا- من (عيد الشناوى إبراهيم الشناوى) الذى يدعى شأن بقية المبلغين تلقى فلاح العمرية لأموال نظير تشغيله فى مرفق المياه .. ستستقبله النيابة العامة كما استقبلت البلاغات السابقة التى تعد أهم قرينة على كيدية التهم .. وتصب فى حصالة المنياوى التى تبرهن على إساءته استخدام السلطة وإصراره على ذلك.

• وهنا يستجمع الأستاذ محمد عبد الراضى محامى فلاح العمرية جملة هذه القرائن ليضعها فى شكوى بتاريخ الإثنين 3 أكتوبر 2016 للنيابة العامة موضحا براءة موكله من تلك التهم ( البلطجة ، وغصب الحيازة ، والنصب والاحتيال ) ومؤكدا تعسف المنياوى ضده وانحيازه لخصومه وأن موكله مجرد فلاح بسيط شريف وليس واحدا من المطاريد أو قطاع الطرق أو مدير التعيينات فى مرافق الكهرباء والمياه والغاز والنظافة بمحافظة البحيرة.

• ويضيف لها مخالفة المنياوى للوائح العمل بإخفاء مَحضرىْ النصب والاحتيال الأول والثانى ( 8573 ، 8579 / 2016 إدارى مركز دمنهور) من الساعة الثانية ظهر يوم السبت 1/10/2016 حتى صباح الأحد 2/10/2016 عند ماعرف بإصدار النيابة لقرار الإفراج عن صبرى شهاب فى الساعة الواحدة ظهر السبت 1/10/2016 بالضمان الشخصى.. لاستمرار احتجازه بمركز الشرطة.

• علاوة على قيام المنياوى بمخالفة القانون [ باستدعاء ( تكليف بالحضور ) فلاح العمرية بدون أمر النيابة العامة فى جريمة ليس متلبسا بها كما تنص المادتان 130 و 131 من قانون العقوبات والقبض عليه وأخذ أقواله بمعرفة رجال السلطة العامة ( أمين شرطة ) فى غير حضور مأمور الضبط ].

• علاوة على محاولة إكراهه على التنازل عن الأرض التى يزرعها , وهو ما يحول هذا الحرج إلى اتهام بالانحياز السافر ضد فلاح العمرية لصالح إيهاب مسعود عبد الله شقيق المأمور ومن يقفون خلفه.

• الإثنين 3 أكتوبر 2016 بشير صقر / لجنة التضامن الفلاحى – مصر

المشهد قبل الأخير للتحقيقات مع فلاح العمرية بمحافظة البحيرة:

بعد إفراج النيابة عنه من تهمة البلطجة وغصب الحيازة .. تم تلفيق تهم جديدة بالنصب والاحتيال

الشرطة تنتقم من الشعب وتصر على دفع الفلاحين للانخراط فى جماعات العنف ..

،،،،،،،،،،،،،

بعد أن اتخذت النيابة العامة فى الساعة الواحدة ظهر السبت أول أكتوبر 2016 قرار الإفراج عن فلاح العمرية صبرى شهاب ( فى المحضر 8534/ 2016 إدارى دمنهور ) من تهمتى البلطجة وغصب حيازة الغير لعدم اقتناعها بالتحريات التى قدمها ضابط المباحث .. لم يتم الإفراج عنه مما دعا محاميه لشكوى الضابط فى النيابة الذى اضطر للإعلان بأن هناك محضرين آخرين تم تحريرهما فى الساعة الثانية ظهرنفس اليوم ضد المفرج عنه ( 8573 ، 8579/ 2016 إدارى دمنهور) بتهمة النصب والاحتيال .. ومع ذلك لم يقدمهما للنيابة فى الفترة المسائية – كما هو مفترض- ليظل فلاح العمرية محتجزا حتى صباح الأحد 2/10/2016.

و ظهر اليوم الأحد تولت النيابة التحقيق في المحضرين معه ؛ واكتشف محاميه أن كلا رضا عبد الحميد قطب وعبد الجليل خليل على ( فى المحضر الأول) و مختار فؤاد عزاز( فى المحضر الثانى ) من عزبة مصطفى أغا التابعة لقرية الجرادات مركز أبو حمص يدعون أن صبرى شهاب قد حصل من كل منهم على مبالغ تتراوح بين (5 آلاف ،10 آلاف جنيه) لإلحاقهم بالعمل بإحدى شركات الكهرباء ولم ينفذ ذلك بل تهرب منهم مما دعاهم لاتهامه بالنصب والاحتيال.. علاوة على قيام الأول ( رضا) بالإدلاء بأقواله كمجنى عليه فى المحضر الأول وكشاهد لصالح الثالث (مختار) فى المحضر الثانى.

هذا وطلبت النيابة فى نهاية الجلسة الأولى للتحقيق تحريات المباحث بشأن التهمة الموجهة لصبرى شهاب.

يذكر أن التحريات سيقوم بها نفس ضابط المباحث- فتحى المنياوى- الذى أخفى المحضرين من الساعة 2 ظهر السبت إلى اليوم التالى (الأحد) عن النيابة ، وهو من قدم التحريات فى تهمة البلطجة وغصب الحيازة قبل ذلك ولم تأخذ بها النيابة.

من جانب آخر أفاد محامى فلاح العمرية أن ” المجنى عليهم الثلاثة” بلديات إيهاب مسعود الذى وجه له صبرى شهاب تهمة النصب والاحتيال فى الأسبوع الماضى بسبب عدم حيازته لمستند ملكية الأرض التى باعها لشخصين مختلفين فى نفس الوقت وهو شقيق أشرف مسعود مأمور قسم شرطة المنشية الذي تدعمه مباحث البحيرة فى النزاع على الأرض مع فلاحى العمرية .

هذا وقد تولى التحقيق من أعضاء النيابة العامة كل من الأساتذة محمد خيرى جاويش وأحمد رشوان.

وغدا يتم النظر فى أمرفلاح العمرية صبرى شهاب استنادا إلى ما تقدمه مباحث البحيرة من تحريات.

رأى لجنة التضامن الفلاحى فيما يجرى ضد فلاحى الإصلاح الزراعى بالبحيرة

لاشك فى أن الشرطة تقوم بدور بالغ السوء ضد الفلاحين عموما وفلاحى الإصلاح الزراعى بشكل خاص فهى لا تدعم إقطاعيى العهود البائدة وعصابات السطو على الأراضى فحسب ولا تكتفى بخرق القانون فقط بل أنها تتدخل كخصم مباشر ضدهم وتقتسم الأراضى التى تستعاد بقرارات الإفراج عن الأرض أو التى تغتصب بحيل وألاعيب قانونية وترى نفسها وريثا ذا حق فى مصادر الثروة فى مصر لقد اقترفت عشرات الجرائم فى السنوات العشر الماضية و ارتكبت عديدا من المذابح فى قرى البحيرة ، ( سراندو 2005 ، عزبة البارودى وعزبة محرم 2008 ، عزبة العمرية2010 ، 2011 ، عزبة كوم المناصير 2014 ) وتواطأت على مذابح أخرى ( فى عزبة الأشراك2007 ، عزب قرية البرنوجى2014 ، وعزبة البرابرة2015 ) كما أرهبت عديدا من القرى وآلاف الفلاحين وروعتهم فى قرى أبو المطامير 2008 ، ولايمكن لمثل هذا التاريخ الأسود للشرطة فى محافظة البحيرة وغيرها ألا أن يجبر أى مراقب منصف لما يجرى على الاستنتاج بأنها تدفع الفلاحين دفعا إلى الانخراط فى فصائل الإسلام السياسى الفاشية مع سبق الإصرار .. وأنها تتنقم من الشعب الذى كسر شوكتها فى ثورة 25 يناير 2011 رغم أن الفلاحين تحديدا هم أكثر فئات الشعب إحجاما عن المشاركة فى أحداثها.

وحيث أننا نتابع عن قرب تفاصيل الأحداث فى ريف البحيرة منذ مجزرة سراندو 2005 وحتى هذه اللحظة بل وكنا شهود عيان على كثير من تفاصيلها نؤكد أن هذا التاريخ الملطخ بالعار والدم وتلك الممارسات الوحشية لا تلتزم سوى بخرق القانون والدستور وتمعن فى إذلال الشعب وعلى وجه الخصوص الفلاحين . كما أن ما تقترفه من جرائم مع فلاحى العمرية وتحديدا مع عائلة شهاب فى المقام الأول وعائلات الخويلدى وعبد الله بعد ذلك لا يمكن إلا أن تكون نتيجته سوى مواجهة العنف بالعنف .. فلقد فاض الكيل وطفح .. وبعدها لن تجدى أية محاولات للعلاج .

الأحد 2 أكتوبر 2016
بشير صقر
لجنة التضامن الفلاحى – مصر

نيابة البحيرة تفرج عن صبرى شهاب فلاح العمرية بالضمان الشخصى .. فتحرر له مباحث البحيرة محضرا جديدا بتهم جديدة.. وتواصل احتجازه

رفض فلاح العمرية التنازل عن أرض عائلته.. واتهم شقيق مأمور شرطة المنشية بالنصب والاحتيال
فاتهمته المباحث بالبلطجة وغصب حيازة الغير
قرار النيابة بالإفراج جاء فى مواجهة تحريات المباحث
،،،،،،،،،
لا زال صبرى شهاب فلاح عزبة العمرية مركز دمنهور/ بحيرة المحتجز من مباحث البحيرة منذ عصر الخميس 29 سبتمبر 2016 موجودا حتى العاشرة مساء السبت1أكتوبر2016 لديها لإكراهه على التنازل عن أرض أسرته لصالح إيهاب مسعود شقيق مأمور قسم شرطة المنشية بالإسكندرية؛ وإزاء استفسار محاميه- الأستاذ محمد عبد الراضى – عن أسباب الامتناع عن تنفيذ قرار النيابة بالإفراج عنه.. قيل له: أن هناك بلاغ آخر ضده يستلزم احتجازه.
لم يكن احتجاز المذكور من عصر الخميس الماضى وليد الصدفة بل تم تدبيره بإحكام بواسطة فتحى المنياوى ضابط المباحث، وذلك لممارسة الضغط عليه أيام الخميس والجمعة وهى تعلم أنه يعانى من مرضىْ السكر والقلب.. واستمرار هذا الوضع يعنى بقاءه محتجزا حتى يوم الإثنين 3 أكتوبر باعتبار الأحد يوم عطلة رسمية .
من جانب آخر كان للبلاغ الذى تقدم به صبرى شهاب ضد شقيق مأمور الشرطة بالنصب والاحتيال -برقم (8497 إدارى دمنهور) بتاريخ 27/9/2016 – كان له دور فى تقوية موقفه القانونى فيما يتعلق بالتهم التى وجهتها له مباحث البحيرة بالبلطجة وغصب حيازة الغيروأكدت عليها فى تحرياتها؛ وتم احتجازه بسببها.. ورغم كل ذلك أفرجت عنه النيابة بالضمان الشخصى .. نظرا لعدم جدية الاتهامات الموجهة له.
هذا وعلى ما يبدو ولكون صبرى شهاب موظف حكومى ويتمتع بسمعة طيبة فى قريته ومنطقته لم تجد مباحث البحيرة منفذا قانونيا لإجباره على ترك الأرض ومن ثم لجأت لاتهامه بالبلطجة واغتصاب الحيازة وتعمدت استمرار احتجازه بتوجيه تهم أخرى له لممارسة مزيد من الضغط عليه وهو ما دفع محاميه لتقديم شكوى أخرى للنيابة ضد تعسف المباحث فى استخدام السلطة.. واستمرار احتجازه.
السبت أول أكتوبر 2016
بشير صقر
لجنة التضامن الفلاحى – مصر

صدام وشيك بين شقيق مأمور قسم شرطة المنشية وفلاحى العمرية

مباحث دمنهور تتدخل وديا لصالح شقيق مأمور شرطة المنشية
لإقامة سور على أرض زراعية مشتراة عرفيا من رئيس أمن الدولة السابق بالبحيرة
شقيق المأمور باعها مرتين ولا يحوز لها مستندات ملكية
والفلاحون يحررون له أمس محضر نصب واحتيال بمركز الشرطة

،،،،،،،،،،،،

أفاد بعض أفراد عائلة شهاب بالعمرية مركز دمنهور بأن إيهاب مسعود محمد عبد الله شقيق أشرف مسعود مأمور قسم شرطة المنشية بالإسكندرية قد شرع أمس الثلاثاء 27/9/2016 فى بناء سورعلى قطعة أرض زراعية كانت محل نزاع مع طارق هيكل رئيس فرع أمن الدولة السابق بالبحيرة وما تزال .. إلا أن الفلاحين منعوا رجاله من ذلك.

هذا و لأن المذكور ( إيهاب ) قد ادعى شراءه للأرض محل النزاع ثم باعها لبعض الفلاحين من القرية فى 14 نوفمبر 2015، وعاد وباعها في تاريخ لاحق لشخصين آخرين هما مروان السيد منصور الخمارى ووليد حسين عبد المقصود حبيب ؛ فقد اضطر الفلاحون لتحرير محضر نصب واحتيال له بمركز شرطة دمنهور برقم (8497 إدارى) بتاريخ 27/9/2016 ، علاوة على محضر آخر لمروان الخمارى برقم (8501 إدارى ) بنفس التاريخ بتهمة شروعه فى دخول عقار بالقوة بقصد منع حيازته .

هذا ويتوقع الفلاحون أن يعاود كل من إيهاب مسعود ومروان الخمارى – اعتبارا من الأربعاء 28 سبتمبر 2016- مدعومين من مباحث دمنهور بالشروع فى بناء السور على الأرض الزراعية التى سبق بيعها لهم .. تمهيدا لتحويلها لأرض مبانى بالمخالفة لقانون الزراعة (30/1966& 116/1983 ) والبناء على الأرض الزراعية ( 119/2011 ) والقرار الوزارى (1838/2011 ).

علما بأن ذلك كله يجرى تحت سمع وبصر أجهزة الأمن ومديرية الزراعة بالبحيرة وإداراتها الزراعية وإدارات حماية الأراضى .

الأربعاء 28 سبتمبر2016 بشير صقر
لجنة التضامن الفلاحى – مصر

بلاغ للمحامى العام ومديرعام الزراعة بالبحيرة

اعتداء على الأراضى الزراعية بقرية العمرية مركز دمنهور
بالمخالفة لقانون الزراعة وقانون البناءعلى الأرض الزراعية

فى حماية مجموعة من مباحث البحيرة :

شقيق مأمورقسم شرطة المنشية بالإسكندرية يقوم بالبناء على الأرض الزراعية
ورئيس مباحث أمن الدولة السابق بنى قصرا ومخزنا للبوتاجاز منذ 2010
تحت سمع وبصر إدارة حماية الأراضى والإدارة الزراعية والجمعية الزراعية المختصة

،،،،،،،،،،،

أفاد فلاحو قرية العمرية مركز دمنهور فى الساعة الواحدة ظهر اليوم 27 سبتمبر 2016 بقيام إيهاب عبدالله مسعود شقيق العميد أشرف مسعود مأمور قسم شرطة المنشية بالإسكندرية بالاعتداء بالبناءعلى الأرض الزراعية الملاصقة لأراضيهم والشروع فى بناء سور على جزء من هذه الأرض، مدعيا شراءها من والدة طارق هيكل الرئيس السابق لفرع أمن الدولة البحيرة.

ولما كان طارق هيكل قد ادعى فى وقت سابق ( يونيو 2010) شراءها من ( نازك نوار و إبراهيم نوار ) اللذين لايملكان أرضا فى زمام قرية العمرية بأكمله ورغم أن فلاحي القرية (عائلة الخويلدى وعبد الله وشهاب) يزرعونها من 50 عاما على الأقل ولايحوز أى فرد من مدعى الملكية جميعا سندا لملكية الأرض.. فقد اتهم الفلاحون طارق هيكل بالاعتداء عليهم والشروع فى طردهم منها دون سند قانونى أو قضائى يخول له حق امتلاك الأرض والتصرف فيها.
وحتى لا يكون فى مواجهة الفلاحين فقد لجأ هيكل – بعد أن بنى قصرا ومخزنا للبوتاجاز على الأرض- إلى بيع الأرض لإيهاب عبد الله مسعود.. أو هكذا يدعى شقيق مأمور قسم شرطة المنشية بالإسكندرية الذى يمثل الواجهة أمام الفلاحين.

من جانب آخر فإن ما يقوم به إيهاب عبد الله مسعود بدعم شقيقه مأمور المنشية وفى حماية مباحث البحيرة يتعارض مع الآتي:

• قانون الزراعة 30 لسنة 1966 ، والقانون 116 لسنة 1983 المعدل له.
• قانون البناء الموحد رقم 119 لسنة 2011.
• القرار الوزارى رقم 1836 لسنة 2011 الخاص بشروط البناء على الأرض الزراعية.

وهو ما يتم خرقها تحت سمع وبصر إدارة حماية الأراضى بمديرية الزراعة وأجهزة الأمن بمحافظة البحيرة. علاوةعلى عدم حيازته لسند ملكية الأرض هو أو والدة طارق هيكل رئيس فرع أمن الدولة السابق أو نازك نوار وإبراهيم نوار اللذين ” باعا ” الأرض لوالدة طارق هيكل.

الثلاثاء 27 سبتمبر 2016 بشير صقر
لجنة التضامن الفلاحى – مصر

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer